أقامت كلية التربية النوعية بجامعة الاسكندرية يوم الأحد الموافق 19 مارس الجارى ورشة عمل من اعداد و تنفيذ كل من سناء الشريف الاستاذ المساعد بقسم العلوم التربوية و النفسية بالكلية ، ثناء منصور المدرس بذات القسم و أميرة زيتون المدرس المساعد بذات القسم بعنوان (دور التربية الفنية الابداعى فى تغيير الحالة النفسية) و التى جاءت ضمن سلسلة من ورش العمل المنظمة بالإحتفالية السنوية الأولى للعلوم و الفنون بالكلية بعنوان (العلوم و الإبداع من أجل السلام النفسى) فى ظل الاحتفال بشهر العلم المصرى تلبيتاً لدعوة أكاديمية البحث و التكنولوجيا حيث تمحورت الورشة حول أثر التغيير و التطور الحادث بالمجتمع و الذى يؤدى بالتالى الى تغيير دور التربية الفنية المتعارف علية و تغيير جميع المناهج فى صفوفنا الحالية فى القرن الحادى و العشرين.

و أشارت ثناء منصور القائم على تنفيذ الورشة أن التربية الفنية تحولت من مجرد ممارسة الرسوم على الورق الى مجموعة من العلوم المتداخلة التى تساعد على فهم إحتياجات و متطلبات الطفل و معرفة كل ما يؤدى الى تغيير سلوكة و الوقوف على مجموعة من المتغيرات و المعايير التى من خلالها نصل الى تحليل رسوم الأطفال و إيجاد حلول لتلك المشكلات من الممارسات

الفنية للطفل للوصول للسلام النفسى مما ينعكس على المجتمع بشكل ايجابى