عقدت كلية التربية النوعية بجامعة الاسكندرية أمس الأحد الموافق 19 مارس الجارى الاحتفالية السنوية الأولى للعلوم و  الفنون بالكلية بعنوان"العلوم و الإبداع من أجل السلام النفسى" بمقر الكلية يأتى ذلك تلبيتاً لدعوة أكاديمية البحث و التكنولوجيا للمشاركة فى فاعليات (شهر العلم المصرى) و التى تضمنت العديد من ورش العمل و الندوات الحوارية و التطبيقية حول المحاور الخاصة بأقسام الكلية المختلفة و المتمثلة فى تكنولوجيا التعليم ،العلوم التربوية و النفسية ، التربية الفنية ، التربية الموسيقية و الاقتصاد المنزلى
حيث بدأت كلمة الدكتورة / فاتن مصطفى كمال عميد الكلية بالترحيب بالسادة الضيوف مؤكدة على ضرورة  توقف المؤسسات التعليمية فى ظل تلك الاحتفالية للنظر نظرة عامة على العملية التعليمية وتحديد لأى مدى يتم تحقيق الأهداف الموضوعة من قبلها مؤكده على أهمية السلام النفسى للإنسان و موضحة العلاقة الوثيقة بين العلم و الإبداع و السلام النفسى حيث تهدف الكلية الى تخريج معلم تتوافر فيه عدة صفات من أهمها السلام النفسى لكى تكون لدية القدرة على التوصيل و التواصل الجيد مع طلابة .
 من هنا أتت تلك الاحتفالية لتغطى فرع هام من فروع المعرفة و هو السلام النفسى و توضح ضرورة الربط بين العلوم التى تقدمها الكلية و السلام النفسى للانسان .
 و أكد الدكتور /عبد الفتاح غنيمة أستاذ العلوم و التكنولوجيا بجامعة المنوفية و ضيف شرف الاحتفالية على أهمية الابداع من حيث كونة هو الخروج بنتائج جديدة ذات أصالة خاصة لم تكن متواجدة من قبل و أن قضية الابداع لابد و ان تنتشر فى جميع المجالات و مناحى الحياة فهو ليس قاصراً على العلم فقط فجميعنا مطالبون بالابداع فى جميع المجالات و لابد من المدارسة و الممارسة للوصول الى المزيد من الابداعات و أن العلوم هى أحد الفروع الثلاثة لشجرة المعرفة و التى تضم العلوم و الآداب و الفنون .
 كما شرفت الكلية باستضافة الدكتور /رامى مصطفى رئيس أكاديمية رابطة المستقبل و الذى قام بإلقاء العديد من القصائد الشعرية المعبرة عن بعض الحالات الاجتماعية

الخاصة بالمجتمع المصرى